الأحد، 10 مايو، 2009

الشيخ حمدن ولد التاه في رثاء العلامة ولد عدود


لا يا مذيع فإنها أنباء
قد روجتها بيننا الأعداء
ما غاب عن أم القرى عدودها
عدود في أرجائها أصداء
لكنه لبى الندى لما دعاه
ربه لجواره فجرى القضاء


سيظل بين الكتب وهو مبين
إجمال ما لم تدره العلماء
سيظل والطلاب في جنباته
يتبادرون وكلهم إصغاء
سيظل في بيت القضاء موفقا
حكم القضاء وحوله الخصماء
سيظل في آدابه متفننا
قد أعجبت من سحره الفصحاء
سيظل في محرابه متعبدا
لله جل وقلبه وضاء
وترى العفاة ببابه قد حلقوا
والكف منه منفق معطاء
إن كان فارقنا الغداة فإننا
نلقي البنين وكلهم نقباء
بيت بناه الله من أمجادهم
قد أسسوه وكلهم صلحاء
لا زال ذاك البيت في أمجاده
آل المبارك سادة عظماء
عدود يا رمز الفتوة والندى
من أذعنت لمقامه الحكماء
في رحمة الرحمن في جناته
في روضة أفنانها غناء
ثم الصلاة على النبي محمد
ما رنحت من شوقها ورقاءAligné à gauche

ليست هناك تعليقات:

بحث هذه المدونة الإلكترونية

المتابعون